نظم مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم بالتعاون مع المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج ندوة “برامج إعداد معلمي المرحلتين المتوسطة والثانوية في المنطقة العربية” وذلك يوم الأربعاء الموافق  31 يناير 2018 بدولة  الكويت وبرعاية معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي بدولة الكويت الدكتور حامد العازمي.

وأوضح مساعد مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدكتور عمر بن عدنان جلّون أن الندوة تهدف إلى التعرف على واقع برامج إعداد معلم المرحلتين المتوسطة والثانوية في المنطقة العربية والنماذج الدولية المختلفة، وكذلك التعرف على آراء الخبراء والمختصين والمهتمين بإعداد المعلم لمناقشة سبل تطوير البرامج وتقويمها وتبادل الخبرات بين المسؤولين، بالإضافة إلى نشر الوعي بأهمية هذه البرامج.

وأشار الدكتور جلّون إلى أن محاور الندوة تركز على واقع برامج إعداد معلمي المرحلتين المتوسطة والثانوية في بعض الدول العربية، واستعراض بعض البرامج الدولية، وكذلك تجربة المركز في تطوير برامج إعداد المعلمين في كلية التربية بجامعة الطائف. وأردف قائلاً: حضر الندوة نخبة من الخبراء في العالم العربي وقُدمت مجموعة من أوراق العمل؛ منها على سبيل المثال: تجديد سياسة وبرامج إعداد المعلم للمرحلتين المتوسطة والثانوية في المملكة العربية السعودية، وإعداد معلم المرحلة الثانوية في دولة الكويت قبل وفي أثناء الخدمة، ومعايير برامج إعداد معلم التعليم العام في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، ومنظومة تكوين أساتذة السلكين الإعدادي والتأهيلي بالمملكة المغربية.

وأضاف الدكتور جلّون أن استراتيجية المركز تعمل على تقديم الرؤى التطويرية للعملية التعليمية في المنطقة العربية، والمساهمة في تنسيق الجهود الرامية لتطوير برامج إعداد المعلم وتقديم مبادرة عربية تجمع الشتات وتقدم الرؤى للجهات المستفيدة، وبالتالي بادر المركز بعقد هذه الندوة حول واقع برامج إعداد معلم مرحلة ما فوق الابتدائي في المنطقة العربية، وذلك بهدف استعراض هذه البرامج والبحث عن النماذج المتميزة لمناقشتها والاستفادة منها.

ونستعرض فيما يلي التقرير الختامي للندوة:

Categoryالاخبار

Please Contact Us at        +966-11-562700