عقد مجلس إدارة مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم اجتماعه الثالث ـ على هامش اجتماعات مؤتمر اليونسكو العام في دورته 39 ـ يوم الثلاثاء الموافق 31 نوفمبر 2017 في باريس برئاسة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، وبحضور أعضاء المجلس معالي وزير التربية والتعليم العالي بدولة الكويت الدكتور محمد عبداللطيف الفارس ومعالي وزير التربية والتعليم في جمهورية السودان الأستاذة آسيا محمد إدريس وممثل معالي وزير التربية والتعليم في دولة الامارات الدكتور محمد المعلا، ووكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي ومعالي نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور محمد الجويني وممثل معالي المدير العام لمنظمة اليونسكو الدكتور حمد الهمامي، إضافة إلى قيادات بعض الهيئات التعليمية في العالم العربي.

وناقش المجلس جدول الأعمال الذي تضمن العديد من الملفات الخاصة بتطوير سياسات الجودة والتميز في النظم التعليمية بالعالم العربي.
ورحب الدكتور العيسى بأصحاب المعالي الوزراء العرب وأصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس مبدياً تقديره لجهود الأعضاء في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمركز.
ثم استعرض الأمين العام للمجلس والمدير العام للمركز معالي الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان عرضاً تعريفياً عن إنجازات ومشاريع المركز الإقليمية والدولية التي نفذها العام الماضي.

بعد ذلك ناقش الأعضاء جدول الأعمال الذي بدأ بالتقرير المالي للمركز لعام 2016-2017 وعرض مشاريع المركز المستقبلية وكذلك مناقشة الميزانية المقترحة لعام 2017-2018، وأقر المجلس العديد من المشاريع والندوات الإقليمية في خطته لهذا العام مثل مشروع سياسات وبرامج التدريب أثناء الخدمة وبرامج التنمية المهنية للمعلم، ومشروع تضمين مفهوم المواطنة العالمية في مقررات التعليم العام، ومراجعة تطوير برامج إعداد معلمي المرحلتين المتوسطة والثانوية في بعض الدول العربية، ودور مساهمة القطاع غير الحكومي في تحقيق جودة التعليم في الدول العربية، ومشروع السياسات الخاصة بالمعلمين في الأنظمة التعليمية.

واعتمد المجلس الميزانية السنوية للمركز لعام 2017-2018 والتي من خلالها سيتم تنفيذ المشاريع والندوات المعتمدة والتي ستسهم في تطوير القدرات البشرية لوزرات التعليم في الدول العربية كمشروع تدريب بعض مسؤولي وزارات التعليم في العالم العربي على المؤشرات التعليمية، بالإضافة إلى مساهمة المشاريع في تأصيل مفهوم المواطنة العالمية في المناهج، وكذلك تطوير الجودة في برامج إعداد المعلمين.
وتداخل أصحاب المعالي والسعادة بمجموعة من الأفكار والإضاءات التطويرية التي تدفع بإتجاه توحيد الجهود وبناء الشراكات الاستراتيجية وتوحيد العمل العربي المشترك لتحسين سياسات الجودة في النظم التعليمية العربية بشقيها العام والعالي وتحقيق تميز مخرجاتها.
وثمن معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي بدولة الكويت الدكتور محمد عبد اللطيف الفارس دور المملكة العربية السعودية بتبنيها للمركز وتقديم كامل الدعم لتحسين جودة التعليم وتطوير قدرات المعلمين في الدول العربية.
وأضاف قائلا: إن الدول العربية متعطشة لرفع مستوى التعليم وهناك الكثير من المبادرات والمشاريع في الدول العربية التي ستحقق نقلة في عملية تطوير جودة التعليم، ويأتي المركز مكملا لهذه المنظومة وسوف تقوم مشاريع المركز للعام القادم بنقل دور المركز على مستوى الدول العربية، فالمشاريع تركز على جودة التعليم العام وتطوير قدرات المعلمين والمواطنة العالمية وهذه الأمور التي تستهدفها الدول العربية خصوصاً الدول الخليجية وكذلك منظمة اليونسكو.
وثمن أصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس في نهاية الاجتماع دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين لاستضافة مشروع المركز وتوفير ميزانيته التشغيلية وهذا يعكس بجلاء الدور السعودي القيادي في العمل العربي المشترك لتعزيز جودة التعليم وتميز مخرجاته في العالم العربي.

Categoryالاخبار

Please Contact Us at        +966-11-562700